home instructors Daily Schedule accommodations booking Tours Getting here ABout us
 

 

المهرجان الدولى الثالث لليوجا فى الفترة من30 مايو الى 7 يونية 2008

" السلام حول الاهرامات من الجيزة حتى بترا الاردن "

 

احجز مكانك الان اتصل بحسام درويش على رقم موبيل 0020122899862
او بالاستاذ بشير داوود بالاردن على رقم
00962795519724
الاسعار وتفاصيل السفر وتفاصيل المهرجان الدولى الثالث لليوجا سنعلن عنها قريبا
انتظرونا

 

اليوجا حياة سعيدة مديدة جديدة

هل تريد أن تحقق الانسجام النفسي, والعقلي, والروحي, وأن تكونٍ أكثر لياقة ولباقة, ونشاطاّ, وتشعر بالسلام النفسي, وتبتعد عن القلق والغضب والعصبية, وتبتعد عن شبح الأزمات القلبية , وضغط الدم , وتزيد من كفاءة الجهاز التنفسي, وتزيح عنك مرض القولون العصبي، وأن تكون أكثر عاطفية واتزاناّ وهدوء , وتتخلص من وزنك الزائد, وتقوي جهاز مناعتك, وتتمتع بحياة سعيدة هادئة؟؟.. أكيد سوف تكون الإجابة: نعم.. ولكن كما قالوا "ليس كل ما يتمناه المرء يدركه" ولكن بإمكانك عزيزي القارئ أن تحقق كل ذلك الآن ..

فبعد قرائتك للمعلومات التالية ندعوك للاشتراك فى اشهر مهرجان عالمى دولى يحضرة اشهر علماء لليوجا فى العالم .

اليوجا اسلوب حياة :

بحث‏ ‏الإنسان‏ ‏منذ‏ ‏زمن‏ ‏بعيد‏ ‏وقبل‏ ‏تطور‏ ‏العلوم‏ ‏الطبية‏ ‏عن‏ ‏الشئ‏ ‏الذي‏ ‏يحقق‏ ‏له‏ ‏الهدوء‏ ‏النفسي‏ ‏والذي‏ ‏يحميه‏ ‏في‏ ‏الوقت‏ ‏نفسه‏ ‏من‏ ‏بعض‏ ‏الأمراض‏ ‏الجسدية‏ ‏الأخرى‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏توصل‏ ‏لرياضة‏ ‏تتسم‏ ‏بالهدوء‏ ‏والراحة‏ ‏معا‏, ‏وهي‏ ‏رياضة‏ ‏اليوجا‏ ‏التي‏ ‏تمارس‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏مجموعة‏ ‏من‏ ‏التمارين‏ ‏والأوضاع‏ ‏بحيث‏ ‏تتناغم‏ ‏الحركة‏ ‏الجسمية‏ ‏مع‏ ‏التخيل‏ ‏العقلي‏ ‏وطريقة‏ ‏التنفس‏, ‏وتعد‏ ‏رياضة‏ ‏اليوجا‏ ‏أفضل‏ ‏الوسائل‏ ‏الحديثة‏ ‏للهدوء‏ ‏النفسي‏ ‏للتخلص‏ ‏من‏ ‏التوتر‏...‏
فعلي الرغم من طغيان الألعاب الشهيرة علي اهتمام الجميع فهناك العديد من الألعاب التي لها فوائد جمة لمن يمارسها ، فالكل مهتم بمزاولة كرة القدم والسلة واليد والتنس والفروسية إلا أن من يمارس إحدى الرياضات الذهنية يكتسب الكثير من الفوائد لكن هذه الرياضة لم تأخذ حظها من الاهتمام من قبل الرياضيين ، ونحن بذلك نلقى الضوء علي الرياضة الذهنية ومزيد من الفوائد التي تضيفها للإنسان، وخير مثال لهذه الرياضات ممارسة اليوجا .
إن الجلسة أو الوضع الذي يتخذونه هو سلسلة تدريبات جسدية وعقلية يجب أن تمارس كل يوم لكي تصل التيارات العصبية إلى حالة أعلى تحتاج إلى قنوات جديدة ويبدأ نوع جديد من الاهتزازات وهكذا يعاد تشكيل القوانين الجسدية في الإنسان .
كما أن الأهمية الحقيقية لليوجا تكمن في أنها تفيد في عملية السيطرة على الجسد مئة بالمئة حتى تصل إلى تحريره من المكر، إن الجسد البارع في الخبث يعتبر معقد جداً ويحتوي على 72 ألف قنوات نفسانية غير ظاهرة وتسمى "ناديس " وهي التي تشكل التركيب الجسدي بأكمله، ويتقابل كل من الجسد الخبيث والجسد الحسي في سبع مناطق رئيسية أو في منطقة ينسجمان فيها معاً تنحصر بين هامة الرأس وأسفل العمود الفقري، ومن ثم فاستغلال العمود الفقري من خلال أوضاع اليوجا المختلفة يقود إلى زيادة انسياب الطاقة من الجسد الماكر مغيراً بهذا حالة الإدراك للفرد .

هذا وقد عرف ارتباط اليوجا بالصحة منذ سنين عديدة، ولكن العلاقة بينهما ظلت غامضة لوقت طويل، حتي أمكننا عن طريق الطبيب بيار جاكمار ومعلمة اليوغا سعيدة الكافي في كتابهما "الشفاء باليوجا" الصادر عن شركة دار الفراشة ترجمة فاديا عبدوش، وهلا أمان الدين أن نفهم هذا الارتباط، فهو يوضح قدرة اليوجا على التخفيف من حدة الأمراض وحتى على الشفاء منها، وذلك من خلال عدة مباحث يتناولها الكتاب بالتفصيل بهدف تقديم اليوجا في إطار طبي لتساعد على مواجهة ضغوط الحياة العصرية والأمراض الجسدية والمشاكل النفسية, فهذا الكتاب يضمن لك في الواقع شفاء الروح والجسد .
ولنبدأ باستعراض مفهوم اليوجا :
يذكر الكتاب أن موضات اللياقة تأتى وتذهب، وتتغير بمرور الأيام إلا رياضة الروح والجسد التي يطلق عليها اسم اليوجا لا تتغير بمرور الوقت فهي مازالت موجودة منذ بداية ظهورها في جميع أنحاء العالم منذ حوالي 5000 سنة .
وكان أول ظهورها في المملكة المتحدة ما بين الخمسينات والستينات، وازدادت ممارسة هذه الرياضة في التسعينات، وأصبح لها شعبية كبيرة، فهي رياضة جسدية وعقلية وروحية .
فعلم اليوجا هو علم منبثق من المعرفة الهندية القديمة (الفيدا ) VEDA أما كلمة "يوجا" فهي كلمة من اللغة السنسكريتية – لغة آسيا القديمة- وتعني الاتحاد بين الجسم والعقل فهي لا تفرق بين جسم الإنسان وعقله بل تجعلهما وِحدة واحدة .

كما يذكر أن (الغورو) أو الغوريين هم حفظة أسرار الماضي وبواسطتهم وبتعليمهم لليوجا تضعف روح العدوان عن البشر حيث تقوم اليوجا بتهذيب النفس عبر تمريناتها الشاقة ليزداد حراس الخير والسلام في هذه الأرض وتسود دعوة اللاعنف بين البشر, تلك الدعوة التي استلها غاندي (الروح العظيم) من بين فكر الديانة الهندوكية ونادى بها ومارسها كسياسة تدعو إلى استقلال الهند الذي تحقق عام 1947 مثلما تحقق استقلال الباكستان .

فاليوجا علم مصدره الهند ولا يزال معروفا وله أتباع، فإذا رأيت في أنحاء الهند من يجلس القرفصاء وقد لف ساقا على ساق لا يتحرك ويركز بصره في أنفه، أو رأيت من يحدق بصره في الشمس لأيام متتالية حتى يصاب بالعمى، أو رأيت من يمشي حافيا على الجمر، أو رأيت من يرقد عاريا لسنوات على سرير من الحديد الحاد، أو رأيت من قيد نفسه بالأغلال، أو رأيت من أدخل سلكا في صدغيه بحيث لا يستطيع تحريك فكيه، إذا رأيت ما ذكرته أو أكثر من ذلك فاعلم بأنك تقف أمام احد اليوجيين، وهو بذلك يريد قتل إحساسه، وبلوغ أسمى مراتب طهارة الروح من أدران المادة .

لذلك لكي يصل اليوجي إلى تلك المرتبة العالية في الزهد لابد أن يمر بالمراحل الثماني لليوجا ويلخصها الكتاب في :
- “ياما” ومعناها موت الحسية والمادية عند الإنسان وعندئذ فهو يتمني الخير للناس جميعا .
- “نياما” ويراد بها إتباع بعض قواعد اليوجا مثل النظافة والقناعة والدراسة والتقوى .
- “أسانا” وتعني وضعا معيناً للجسد كأن يضع القدم اليمنى مثلا على فخذه اليسرى، والقدم اليسرى على الفخذ اليمنى إلى آخره .
- “براناياما” ومعناها تنظيم النفس، وبذلك يتعلم الحياة على الحد الأدنى من الهواء، لذلك ترى بعضهم يدفن نفسه في التراب أياما ولا يختنق .
- “براتيا كارا” وتعني تجريد نفسه من كل شيء، وبذلك يسيطر عقله على جميع حواسه .
- “ذارانا” وتعني التركيز، أي يصرف النظر عن كل شيء، وعندئذ يصبح حرا فيحس بالحقيقة .
- “ذيانا” وهي التأمل، ويقال إنها تشبه التنويم المغناطيسي .
- “ساماذي” وهي المرحلة الأخيرة وتعني تأمل الغيبوبة، وبهذه المرحلة يصل إلى الانغماس في مجموعة الوجود، وعندئذ يشعر بالاتحاد وهو تصور إلهي مبارك حسب تصور اليوجا .

أنماط اليوجا :
يوضح الكتاب أنه توجد أنماط عديدة لليوجا ومنها (Hatha yoga) وهو نمط جسدي يشتمل علي كافة الحركات الأساسية لليوجا والتنفس أيضاً لكنها لا تركز علي الجوانب الفلسفية أو البدنية مثل باقي الأنواع، وتهدف اليوجا إلي زيادة قوتك ومرونتك وبالمثل علي المحافظة علي التوازن الإيجابي لنظرتك للحياة .

الصورة للدكتورة يوجيتا استاذة اليوجا اثناء احد عروضها فى المهرجان الدولى الاول لليوجا فى مدينة الجونة عام 2006

فلسفة اليوجا :

يوضح الكتاب أن اليوجا تتم ممارستها من خلال مجموعة من التمارين العقلية والأوضاع الجسمية؛ بحيث تتناغم الحركة الجسمية مع التخيل العقلي مع طريقة التنفس، وقد صُمِّمَت تمارين اليوجا لضبط الضغط في النظام الغددي في الجسم؛ وبالتالي زيادة كفاءته، وزيادة كفاءة الصحة العامة، ونظام التنفس يقوم على مبدأ أن التنفس هو مصدر حياة الإنسان؛ فممارس اليوجا يقوم تدريجيًّا بزيادة ممارسة نظام التمرينات الرياضية والتنفس، ثم بعده يدرب جسده وعقله على التركيز والتأمل، وبالممارسة اليومية المنتظمة لنظام اليوجا يحصل الفرد على عقل صافٍ وواعٍ، وذاكرة قوية، وجسم صحي .

ارتباط اليوجا بالصحة :
يركز الكتاب علي تأثير اليوجا علي الصحة حيث يؤكد أن اليوجا أصبحت من أكثر الاتجاهات الصحية تطورا واستخداما في الوقت الحديث؛ كما أنها تُعد من أفضل الوسائل للهدوء النفسي والتخلص من التوتر، كذلك فهي فعالة في مساعدة المرضى على تحمل متاعب الأمراض مثل الربو وآلام الظهر، بل وحتى السرطان .
فقد نجحت‏ ‏اليوجا‏ ‏في‏ ‏علاج‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏الأمراض‏, ‏فمريض‏ ‏البول‏ ‏السكري‏ ‏لا‏ ‏يستطيع‏ ‏جسمه‏ ‏إنتاج‏ ‏هرمون‏ ‏الأنسولين‏ ‏بكفاءة‏, ‏وهو‏ ‏الهرمون‏ ‏الذي‏ ‏يساعد‏ ‏علي‏ ‏تحريك‏ ‏الجلوكوز وهو ‏مصدر‏ ‏الطاقة ‏من‏ ‏مجري‏ ‏الدم‏ ‏في‏ ‏الخلايا‏, ‏وأظهرت‏ ‏الأبحاث‏ ‏الحديثة‏ كما يفيد الكتاب ‏أن‏ ‏بعض‏ ‏أنواع‏ ‏اليوجا‏ ‏لها‏ ‏فائدة‏ ‏حقيقية‏ ‏في‏ ‏توازن‏ ‏السكر‏ ‏في‏ ‏الدم‏, ويذكرنا بيار جاكمار ‏أن‏ ‏الأبحاث‏ ‏التي‏ ‏أجريت‏ ‏علي‏ ‏عينة‏ ‏من‏ ‏مرضي‏ ‏السكر أثبتت‏ ‏أن‏ ‏التزام‏ ‏هؤلاء‏ ‏المرضي‏ ‏بممارسة‏ ‏اليوجا‏ ‏خمس‏ ‏مرات‏ ‏وبشكل‏ ‏يومي‏ ‏قد‏ ‏مكنهم‏ ‏من‏ ‏تقليص‏ ‏عدد‏ ‏جرعات‏ ‏الأنسولين‏ ‏التي‏ ‏يحتاجونها‏.‏

كذلك‏ ‏نجحت‏ ‏اليوجا‏ ‏كطريقة‏ ‏في‏ ‏التعامل‏ ‏مع‏ ‏أزمات‏ ‏الربو‏, ‏حيث‏ ‏أنها‏ ‏تشجع‏ ‏علي‏ ‏التنفس‏ ‏بطريقة‏ ‏صحيحة‏, ‏وهذا‏ ‏يساعد‏ ‏علي‏ ‏تقليل‏ ‏التهابات‏ ‏القصبة‏ ‏الهوائية‏ ‏وآلام‏ ‏الظهر‏ ‏ومشكلات‏ ‏الهضم‏ ‏والتنفس‏, ‏كما‏ ‏استخدمت‏ ‏اليوجا‏ ‏بنجاح‏ ‏مع‏ ‏حالات‏ ‏مرضي‏ ‏القلب‏.‏
وممارسة اليوجا مرة واحدة أسبوعيًّا كما يوضح الدكتور جاكمار لها فائدة كبيرة في مقاومة الضغوط النفسية والأمراض عموما، كما أن ممارسة اليوجا ملائمة لكل الأعمار، والمهم هو أن يطور الإنسان مهاراته في رياضة اليوجا بما يلائم قدراته الجسمية .
وبحسب الكتاب لا تقف أوجه استخدام اليوجا كعلاج عند هذا الحد؛ بل إنها يمكنها شفاء أنواع أخرى من الأمراض مثل: الالتهاب الشعبي، والبرد، والإمساك، والاكتئاب، وإجهاد البصر، والانتفاخ، والصداع، وعسر الهضم، وضعف الأعصاب، والسمنة، ومشاكل البروستاتا، والروماتيزم ‏ومن‏ ‏ثم‏ ‏أصبحت‏ ‏أحد‏ ‏العناصر‏ ‏الأساسية‏ ‏في‏ ‏ممارسات‏ ‏الطب‏ ‏البديل‏ ‏في‏ ‏الغرب‏ .
ويذكر الكتاب أن اليوجا تقلل أيضا من نسبة الإصابة بأمراض القلب وانسداد الشريان التاجي والتهابات المفاصل والأطراف .
كما أكدت الدراسات التي ذكرها الكتاب أن اليوجا تقي أيضاً من أمراض العقم وتساعد على الوقاية من بعض أمراض العصر مثل السكر والضغط وتصلب الشرايين وتقضي على الشيخوخة وتحقق السعادة الأسرية .

وبحسب مختصون فإن اليوجا تساعد على القضاء على الكرش أو بروز البطن كما تساعد أيضا على الوقاية من أمراض العصر‏، وينصحون المرأة بممارستها للحفاظ على جمالها ورشاقتها لأنها تساعد على الاستغراق في النوم وهو أحد مقومات الجمال الأساسية‏ .
كما أكد الكتاب علي أن التمارين الرياضية لا تفيد جسم المرأة فحسب وإنما تمتد فوائدها لعقلها أيضا، وقال فريق بحث من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو إن الدراسة التي شملت نحو ستة آلاف امرأة أثبتت أن الكسل من شأنه أن يرتد وبالا على القدرات الذهنية للمرأة وجاءت النتائج توضح أن الانخفاض في القدرات الذهنية والإدراك كان أقل بين النساء النشيطات، وأضاف الكتاب أن المسألة "ليست كل شيء أو لا شيء ، فإجراء تمارين بسيطة هو شيء جيد لتحتفظ المرأة بعقل سليم " .

الحركات الشائعة في رياضة اليوجا :
يوضح الكتاب أن تمارين الجسم هي واحدة فقط من جوانب اليوجا ، وتهتم جوانب اليوجا كلها بتدفق الطاقة في الجسم من خلال أساليب التحكم في التنفس والعقل، كما تساعد تمارين اليوجا على التخلص من الإحساس بالتوتر والتخلص من آثاره المزعجة ومضاعفاته العديدة؛ حيث ينصح خبراء الصحة العامة بممارسة تمارين اليوجا والتي تعتمد أساسا على التأمل والجلوس بوضعية ثابتة لوقت لا يقل عن نصف ساعة مع تثبيت النظر باتجاه واحد وخلال هذا الوقت يشعر المرء بأن الكثير من الشحنات قد تم تفريغها للخارج بدلا من أن تظل كامنة في الجسم محدثة العديد من الاضطرابات، وبالإضافة إلى ذلك يشعر المرء بأن جميع أعضاء جسمه قد نالت كفايتها من الاسترخاء الضروري لإعادة الحيوية للجسم الذي أنهكه التوتر والشعور بالوهن العام .
من أشهر الحركات التي يمكن آن تراها بل وتقوم بها عند ممارستك اليوجا حركتين :

وقفة الشجرة :
- الوقوف علي سطح مستوٍ، والتركيز علي الوقفة وتوازن الجسم .
- رفع القدم اليمني من علي الأرض وذلك بمساعدة اليد اليمني .
- ثبت كعب القدم اليمني علي الفخذ وبحيث يكون اتجاه أصابع القدم إلي أسفل .
- ابعث الطاقة في الرجل اليسرى، وذلك بتثبيت باطن القدم اليمني علي فخذ الرجل اليسرى الداخلي مع ممارسة الضغط بها برفق، وعندما تكون مستعداً مد ذراعيك إلي الجانبين ثم ارفعهما فوق الرأس، وأن يكون وضع اليدين وكأنك في حالة دعاء .
- إرخاء الرقبة والكتفين، وشد عضلات البطن .
- التنفس علي نحو منتظم، والبقاء علي هذا الوضع (مع الحفاظ علي توازن الجسم لمدة 30 ثانية علي الأقل )
- ويكرر التمرين مع الرجل الأخرى .

ويوضح الكتاب أن هذا التمرين يساعد علي زيادة التوازن الجسدي، و يزيد من التركيز ويقوي عضلات الأرجل والبطن .

 

وضع الكعب :

- البدء في التمرين بوضع القدمين، وكف اليدين علي الأرض أو علي سطح مستوٍ .
- الضغط بالأيدي علي الأرض، وأن يكون اتجاه أصابع اليد إلي الأمام، رفع الحوض فوق مستوى الأيدي .
- مد الرجلين بحيث تشكلان خطا مستقيما ويتخذ شكل الجسم حرف (v)
- إرخاء الكتفين، ترك الرأس تتدلى إلي أسفل بين الذراعين .
- الضغط بالقدمين علي الأرض بأقصى درجة ممكنة، ولابد وأن تكون القدمان مستقيمتان مع عدم غلق مفاصل الركبتين .
- أخذ نفس عميق ثم يخفض الجسم إلي وضع البداية .
ويقوي هذا التمرين سمانة الساق والذراع والظهر .

تمارين اليوجا :
تتضمن رياضة اليوجا تمرينات لتقوية عضلات الجسم وتمرينات أخرى تساعد على استرخاء الجسم أولا ثم استرخاء العقل والنفس، ومن المقبلين على ممارسة رياضة اليوجا رجال يبدون اهتماما بالتكوين العضلي لأجسامهم تقليدا لبعض نجوم الفن والمجتمع، كما يجد البعض في تدريبات اليوجا عوضا عن التدريبات الروتينية المضجرة .
فاليوجا لا تحتاج إلى معدات خاصة كما تفيد معلمة اليوجا سعيدة الكافي وكل ما يحتاجه المرء هو مشاية خفيفة أو سجادة توضع في مكان متسع يخلو من أي مفروشات أو أجهزة، ويمكن لممارسها أن يستمع إلى موسيقى كلاسيكية هادئة، ويتعين على الراغب في ممارسة اليوجا أن يختار الوقت المناسب حتى لا يزعجه احد حتى يتمكن من بلوغ درجة عالية من التركيز .
ويذكر الكتاب أنه من الضروري تجنب ممارسة اليوجا قبل تناول الطعام بساعتين على الأقل، ومن المفيد أن يأخذ لاعب اليوجا بين كل تمرين وآخر فترة من الوقت تساعده على الاسترخاء .

 

اليوجا وعلاج أمراض التنفس :
يوضح الكتاب أن أشهر أنواع اليوجا ما يسمى (هاثا) أي التوازن، وهي تجمع بين (أسانا) وهي الحركات والأوضاع الجسمية، و(برانياما) وهي أساليب التنفس، وهذا النوع من اليوجا يمثل الفكرة المركزية لليوجا، وهي الترابط بين الجسم والعقل، وتكون ممارستها بطيئة وهادفة وعلى شكل مجموعات حركية متتابعة .
كما أن بعض أنواع اليوجا تركز على دور التنفس في الصحة الجسمية؛ حيث أثبتت نظريات الطب الحديث أن التنفس ليس مجرد توصيل الأكسجين إلى الدم ، ولكنه أيضًا يؤثر على استخدام الإنسان لعضلاته وصدره وبطنه ، وذلك بدوره يؤثر على عملية الهضم ، كما نجحت اليوجا كطريقة في التعامل مع أزمات الربو، حيث أن اليوجا تشجع على التنفس بطريقة صحيحة، وهذا يساعد على تقليل التهابات القصبة الهوائية وآلام الظهر ومشكلات الهضم والتنفس، كما أن التنفس الصحيح يُمكِّن الإنسان من التعامل مع حالات الرعب المفاجئ التي قد يتعرض لها .
ويذكر أن أطباء جامعة اكسيتز البريطانية نجحوا في تقديم فائدة جديدة لتمرينات اليوجا لا سيما لمرضى الربو حيث تمكنوا من علاجهم عن طريق حالات التأمل الروحي المستمدة من تمارين اليوجا .
هذا وقد أعرب "جون هارفي" من جمعية أمراض الصدر البريطانية، أن جلسة اليوجا التأملية الروحانية التي دامت أربعة أشهر ساعدت الكثير من المرضى ممن يعانون من حالات ربو متوسطة وشديدة الوطأة، في التنفس بشكل أفضل من السابق وذلك جنبا إلي جنب مع الأدوية ويعرض الكتاب لمجموعة من تمارين التنفس نذكر منها :
الوقوف الحر
ـ استنشق وارفع ذراعيك متوازيين مع الأرض واجعل رسغيك يسترخيان .
ـ احبس أنفاسك لثوان عدة (من 4 ـ 10 ثوان) وإذا بدا ذلك غير مريح نسبياً حاول الوقوف على رؤوس أصابع قدميك، ومن ثم على رؤوس أصابع قدميك مع ملامسة الركبتين .
تدريبات التجديف

ابدأ بالتجديف إلى الأمام ومن ثم أطلق يديك وإذا بقي ظهرك وساقيك ثابتان واصل الحفاظ على الوضعية على أن يكون ذراعاك موازيين للأرض وليكن الإبهامان متجهين للأعلى .
ـ احبس أنفاسك بالعد من 4 ـ 10 ثوان، ولتشديد التدريب مد ساقيك، وإذا شعرت بتوتر في أي نقطة أو مركز في جسمك عود إلى تدريب سابق أو حرر جسمك من الحركة واسترخي .
- اجلس أو قف في مكان تستطيع منه رؤية ساعة بوضوح، وضع يديك على الجزء الأسفل من ضلوعك، ثم عد مرات التنفس الشهيق والزفير، في دقيقة كاملة (العدد المعتاد من 14 إلى 16 )
- تنفس بطريقة أسرع قليلاً عن المعتاد، والمعروف أن الإنسان يستطيع أن يزيد سرعة تنفسه بدون صعوبة .
- استرح قليلاً حتى تهدأ سرعة التنفس، ثم كرر التمرين، ولكن في هذه المرة حاول التنفس بطريقة أكثر بطئا من تنفسك العادي، بالتمرين سوف تجد أنه من الممكن الاعتياد على التنفس ببطء واضح، بحيث تصل مرات تنفسك في الدقيقة إلى ست مرات فقط، وهو المعدل العادي أثناء تمارين التأمل .

 

كيفية التنفس أثناء التدريب :
ـ سيساعدك التنفس المناسب على أداء الحركات بفعالية أكبر .
ـ ويعرف أننا عندما نستنشق الهواء فإن البطن والصدر لا بد أن يتمددا وعندما نطرح الهواء فإنه لا بد من انضغاط البطن .
ـ عند التدريب استنشق من أنفك ولا تحبس أنفاسك لأن ذلك ستكون نتيجته الشعور بضيق النفس .
ـ تنفس ببطء وبعمق أثناء إغلاق قمة الحنجرة وكأنك تطرح الهواء لتشكيل ضباب على المرآة، وينبغي أن تكون قادر على سماع صوت صفير خافت في مؤخرة حنجرتك .

اليوجا .. من أجل حمل آمن
كما يوضح المؤلف فإن اليوجا تقدم أيضا أفضل الطرق للولادة بدون ألم ومع اجتياز فترة الحمل بدون متاعب صحية‏، وبعد الولادة تساعد على استعادة الرشاقة بسرعة‏.‏
فالمرأة الحامل التي تمارس أوضاع الاسترخاء باليوجا يساعدها ذلك في أن تضع مولودا أكبر حجما ويتمتع بصحة أفضل من غيره، كما تكون فترة الحمل مكتملة، أما في حالات الوضع المبكر فتعمل اليوجا في المرحلة الأولي علي تخفيف مشاعر القلق والخوف الذي يؤدي بدوره إلي إفراز الأدرينالين مما يؤدي إلي انقباض العضلات وتعب الجسم وهنا فإن اليوجا تعمل علي خفض نسبة الأدرينالين وتزيد نسبة الأندورفينات والتي تعتبر مسكنات طبيعية للآلام، فالجوانب التي تعتبر سلبية بالنسبة للحمل مثل زيادة الوزن والشعور بالغثيان يمكن أن يسبب الشعور بالاكتئاب ويمكن أن يدفع المرأة إلي التقليل من شأن نفسها ولكن باليوجا تعيد التوازن إلي طاقة المرأة ويدعم إحساسها بالثقة في النفس وقوة الشخصية وتتحول فيها إلي حالة مزاجية إيجابية .

تمرينات اليوجا للمرأة الحامل :

وضع المحارب
وفيه تقف المرأة مباعدة ما بين قدميها وملتفتة إلي أحد الجانبين ثم تقوم بعملية شهيق وتمد ذراعيها إلي مستوي الكتفين ثم تقوم بعملية زفير وتتحول إلي الجانب الآخر ثم بعملية شهيق وتمد ذراعيها فوق رأسها ثم تقوم بعملية زفير وثني الركبة الأمامية، وبعد هذا التمرين من تمرينات التنفس التي تستدعيها المرأة بشكل غريزي خلال عملية الولادة الحقيقية مما يعد مكملا طبيعيا لعملية الولادة .

وضع الجبل
يتضمن الوقوف في حالة من اليقظة بحيث يكون ثقل الجسم موزعا بشكل متساو علي أجزاء الجسم المختلفة ويعتمد علي توفير الاسترخاء والراحة للجسم وتستجمع قوتها وسيطرتها علي أجزاء الجسم وتتنفس بعمق مما يخفف آلام أسفل الظهر .
وينبه الكتاب علي أنه من الأفضل للسيدات الحوامل أن يوقفن أداء الوضع مستلقيا علي الظهر بعد 20 أسبوعا من الحمل ولابد أن تكون غرفة التمرين ذات تهوية جيدة ويجب أن تتناول الحامل كميات كافية من السوائل وتحصل علي وجبة خفيفة قبل التدريب ويجب أن تتجنب أوضاع الوقوف القاسية إذا كان الجنين في وضع مقلوب ويجب ألا ترهق نفسها في التمارين .

شفاء الروح والجسد :
تعتبر اليوجا أقدم وسائل انسجام الإنسان مع نفسه ومع البيئة المحيطة به ليحيا في سلام دائم .
فقد أجرت جامعة بال ستيت كما أورد الكتاب دراسات حول العلاقة بين رياضة اليوجا وبعض الأمراض، وأثبتت أن ممارسي رياضة اليوجا لا يعانون من الأمراض النفسية بأنواعها المختلفة، حيث أن ممارستها بانتظام تقوي عضلة الرئة، وتحسن وظائفها، كما تقلل اليوجا من نسبة الإصابة بأمراض القلب المختلفة كالأزمة القلبية وانسداد الشريان التاجي، وأيضا تقلل اليوجا من نسبة الإصابة بالتهابات في المفاصل والأطراف .
وهذه الرياضة تجمع بين الرياضة الجسدية والتي تحوي تمارين رياضية للجسد، مع الرياضة النفسية ومحاولة الاسترخاء بأخذ نفس عميق، ومحاولة التخيل، يعني أنها جزء من العلاج النفسي للإرهاق والأرق، بالإضافة إلى فوائد التمارين الرياضية، والتي تشترك فيها " اليوجا " مع غيرها من الرياضات الأخرى .

فاليوجا هي إحدي فلسفات الهند‏,‏ ومن يمارسها يستعيد السلام والطمأنينة
الداخلية‏‏ ويعيش في اتزان وتناسق مع نظام الكون‏,‏ وكما يقول حكماء الهند‏‏ إن اليوجا ليست تمارين لإكساب الجسم الليونة فقط‏,‏ وإنما هي تساعد علي الهضم وانتظام الدورة الدموية‏,‏ وهناك أيضا تمارين للاسترخاء وأخري للتركيز وثالثة للتنفس العميق‏,‏ وأصبح من الضروري أن يهرب الإنسان ولو ساعة واحدة يوميا ليجدد نشاطه مع اليوجا في الهواء الطلق‏,‏ بعيدا عن صخب الحياة ومتاعب العمل اليومية وزحام المدينة وقلق العصر الحديث‏,‏ وباختصار فإن اليوجا هي رياضة العقل والجسم والروح‏,‏ وهي الرياضة الوحيدة التي لا يشعر من يمارسها بما يدور حوله‏,‏ ولا يستطيع شئ أن يشده من تركيزه العميق‏.‏

وأخيرا :

عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك
عش بالإيمان ...
عش بالأمل ...
عش بالحب ...
عش بالكفاح ..
عش بالصبر .. وقدر قيمة الحي

 

 

advertise links photo gallery contact us back to top of page
International Yoga Festival

Mobile : +2010 1717 323 / +2010 1405 432
email: sameh@egyptyogafestival.net

 
© 2008 Hossam Darwish